الحمل والولادة

هل يمكن الحمل في فترة الحيض؟

هل يمكن الحمل في فترة الحيض؟ عادة ما تكون مدة نزيف الحيض من ثلاثة إلى خمسة أيام، ولكن يمكن أن تختلف من يومين إلى ثمانية أيام حيث تستمر كل دورة شهرية -من اليوم الأول من الحيض إلى اليوم الأول من نزيف الحيض -بمعدل 28 يومًا، وتتراوح الدورة الشهرية الطبيعية بشكل عام بين 26 و35 يومًا.

ما مقدار النزيف الطبيعي في كل فترة؟

يبلغ متوسط ​​حجم النزف في كل دورة شهرية 35 مل حيث إن كل هذه الأرقام في المتوسط​​، تستند إلى دراسات وبائية وتختلف من شخص لآخر وتختلف بشكل كبير في السنوات القليلة الأولى بعد الحيض والسنوات القليلة التي سبقت انقطاع الطمث.

هل يمكن الحمل في فترة الحيض

قد تتساءلين أيضًا عما إذا كان من الممكن حدوث حمل أثناء دورتك الشهرية، خلافًا للاعتقاد الشائع، على الرغم من أن الحيض يكون عندما يكون الجسم في أدنى وضع خصب له على القمر، إلا أن هناك احتمالًا للحمل وبالطبع يتعلق بطول الفترة ووقت العلاقة الحميمة.

حيث تستمر الدورة الشهرية عادة 28 يومًا ولكن بعض الدورات تكون أقصر وتستمر 23 يومًا، في الواقع بالنسبة
لبعض النساء هناك وقت أقل بين الدورة الشهرية والإباضة، نظرًا لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في
الأعضاء التناسلية لمدة 2 إلى 5 أيام.

فإذا اقتربت من نهاية الدورة الشهرية، فمن المحتمل أن تحملي بعد 4-5 أيام من الإباضة، وبعض النساء على
وشك الإباضة أو النزيف أو التبقع، وإذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، فمن المرجح أن يحملن لأن وقت
الإباضة الدقيق غير معروف.

أفضل وقت للحميمية هو قبل الحيض

إذا كنتِ لا تخططين للحمل، فإن الأيام التي تسبق الدورة الشهرية هي الوقت المناسب لممارسة العلاقة
الحميمة الجنسية، ولأن الحمل لا يحدث أثناء الدورة الشهرية حيث إن الأيام الآمنة للحمل من حيث العلاقة
الجنسية الحميمة تزيد في الدورات الشهرية طويلة الأمد وتنخفض في الدورات قصيرة الأمد.

يمارس العديد من الأزواج الجماع أثناء فترة إباضة المرأة، كما أظهرت الدراسات أن قدرة الحيوانات المنوية على
الوصول إلى البويضة منخفضة جدًا حيث تكون الحيوانات المنوية أكثر قدرة على ذلك بأربعة وخمسة أيام قبل
الإباضة ويوم الإباضة.

مع العلم أن أفضل وقت لتجمع البويضات والحيوانات المنوية معًا هو اليوم السابق للإباضة ويوم الإباضة، لذا فإن
العلاقة الجنسية الحميمة في هذه الأيام الخمسة أو الستة مناسبة، وقد يكون هناك نزيف خفيف في اليوم
6-12 بعد الإخصاب الناجح، وهو أحد أعراض الحمل ويسمى اكتشاف الزرع كما إن تورم الثدي هو أيضًا علامة
مبكرة على الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: